هدايا الخديوى اسماعيل للامبراطوره اوجينى قصه الحب المستحيل المتبادل

امر دائما فى كل زياراتى على هذة الغرفه الرائعه …اتذكر القصه الرائعه، اوجينى فتاة إسبانية من إقليم غرناطة وانتقلت للعيش في فرنسا لتلقي العلم ولكن ذكاء أوجيني جعلها إمبراطورة فرنسا بعد أن وقع الإمبراطور نابليون الثالث في غرامها بسبب ذكاءها وجمالها الفاتن.

 

ورغم أن أوجيني استطاعت أن تخطف قلب الإمبراطور نفسه وتصبح السيدة الأولى في الإمبراطورية… إلا انه لم يكن يوماً حبيبها، ولكن أوجيني وقعت في حب الخديوي إسماعيل … وعندما اتت الى مصر فى حفل افتتاح قناه السويس أمر الخديوي بنقش جملة باللغة الفرنسية فى غرفه نومها تعني (عيني على الأقل ستظل معجبة بك إلى الأبد).

اما الهدايا الثمينه فحفظت فى هذة الغرفه

 

عن

%d مدونون معجبون بهذه: